ماهو التوزيع الأمثل لإستثماراتك ما بين الأصول الاستثمارية؟

المقصود بتوزيع الأصول هو نسبة استثمارك في نوع معين من الأصول بالنسبة لإجمالي استثماراتك ، في هذه التغريدات سيكون تركيزي على الأسهم ( عالية المخاطر وعوائد عالية ) والسندات أو البديل الشرعي لها أي الصكوك ( متوسطة المخاطر ومتوسطة العائد) و ايضا اسواق النقد أو البديل الشرعي لها أي المرابحة ( منخفضة المخاطر و منخفضة العائد). في البداية احب انوه ان اي مبالغ تملكها مخصصة للاستهلاك في فترة أقل من ثلاث سنوات المفترض ان لا يتم استثمارها والافضل الاحتفاظ بها على شكل مرابحة ، ماعدا ذلك أي المبالغ التي لا تحتاجها لفترات أطول يمكن توزيعها حسب التوزيع الذي ساقترحه بناءً على تقبل المخاطر ،التوزيع المقترح هو نسب التوزيع بين أنواع الأصول التي ذكرتها ولن اتطرق لاستراتيجيات الاستثمار، بالنسبة للأشخاص المتحفظين والذين لا يرغبون بمخاطر عالية انسب توزيع لأصولهم كالتالي : ٣٠٪ أسهم و ٣٠٪ سندات(صكوك) و ٤٠٪ اسواق نقد (مرابحة) بالتالي لو انخفضت الأسهم لا سمح الله ٣٠٪ فتأثيرها على إجمالي المحفظة لا يتعدى ٩٪ فقط. بالنسبة للمستثمر الذي يتقبل مخاطر متوسطة فالتوزيع المثالي كالتالي:٤٠٪ أسهم و ٤٠٪ سندات(صكوك) و ٢٠٪ اسواق نقد (مرابحة). أما المستثمر الباحث عن المخاطر والذي يرغب بزيادة العوائد المتوقعة سيخصص نسبة أعلى للأسهم ليزيد من العائد المتوقع ، بالتالي التوزيع الأمثل للمستثمر المتقبل للمخاطر العالية سيكون كالتالي: ٧٠٪ أسهم و ٢٠٪ سندات (صكوك) و ١٠٪ اسواق نقد ( مرابحة) . مثل ما تلاحظ كلما رغبنا بزيادة العوائد المتوقعة أخذنا مخاطر أكثر وخصصنا نسب أعلى في الأسهم وكلما رغبنا بتخفيض تذبذب محفظتنا الاستثمارية قللنا نسبة الاستثمار في الأسهم وزودنا نسب استثمارنا في الصكوك والمرابحة. انتهى

توزيع الأصول الأمثل للاستثمارات حسب قدرتك على تحمل المخاطر ( توزيع مقترح)

منخفض المخاطر:

٣٠٪‏ أسهم

٣٠٪‏ سندات (صكوك)

٤٠٪‏‏ اسواق نقد (مرابحة)

متوسط المخاطر:

٤٠٪‏ أسهم

٤٠٪‏‏ سندات (صكوك)

٢٠٪‏‏ اسواق نقد (مرابحة)

عالي المخاطر:

٧٠٪‏‏ أسهم

٢٠٪‏ سندات (صكوك)

١٠٪‏ اسواق نقد (مرابحة)

الصناديق الاستثمارية 100 سؤال وجواب

 استقبلت عبر تويتر 100 سؤال وقمت بالاجابة عليها, حاولت الحفاظ على طريقة صياغة الاسئلة ، هذه النسخة الاولى وباذن الله تكون هناك نسخة ثانية

رابط الكتاب

ماهي صناديق المرابحة المنخفضة المخاطر

من المعروف ان البنوك السعودية تقدم خدمة الودائع بعوائد او عقد متاجرة بالسلع مضمونتين , طبعا الثانية مجازة شرعا وفكرتها ان البنك يقوم باخذ مبلغك وشراء سلعة ومن ثم بيعها بالاجل على عميل آخر وبالتالي يحقق عائد يكون اغلبه للعميل المودع للمبلغ. عقود المتاجرة بالسلع (المرابحة) او الودائع يجب تحديد فترة معينة لمدة العقد من قبل العميل ممكن تكون اسبوع وممكن تكون شهر وممكن تكون سنة بحد اعلى والعائد قابل للتفاوض اذا كانت المبالغ كبيرة مثلا 100 مليون.طبعا في حالة كسر العقد قبل نهاية مدته تخسر العائد المتفق عليه وتحصل على نقودك التي اودعتها فقط. طبعا بعض الاشخاص يكون عنده سيولة نقدية لا يعلم متى سيحتاجها لذلك الشركات المالية قامت بعمل صناديق استثمارية (اسواق نقد او مرابحة واحيانا تسمى المتاجرة بالريال السعودي) فكرتها ان تقوم بجمع مبالغ المشاركين في الصندوق وربطها بودائع في حالة كونها صناديق اسواق نقد.تكون عقود مرابحة في حالة كونها صناديق مرابحة موافقة للشريعة الاسلامية.طبعا يحق للعميل استرداد مبلغه كامل او جزء منه وسيتم ايداع المبلغ في حساب العميل خلال يومين عمل بدون خسارة العائد على الاستثمار. طبعا هذه الصناديق منخفضة المخاطر واحتمالية تضرر اموالك مثل احتمالية افلاس البنوك السعودية اي انها احتمالية ضعيفة جدا…حاليا عوائدها بين 1.5% الى 2.5% قابلة للزيادة ومتوقع زيادتها في الفترة القادمة.طبعا ميزة الصناديق كالتالي: امكانية الاسترداد اي وقت بدون خسارة العائد بعكس الودائع وعقود المرابحة.ايضا الصناديق تقوم بالتوقيع مع البنوك على مبالغ كبيرة وبالتالي تحصل على عوائد افضل من لو كانت مبالغ قليلة. بالاضافة ان العوائد على الصناديق تلاحق تغير العائد في حالة ارتفاع العائد بعكس الوديعه حيث انك تربط بسعر ثابت لمدة معينة وحتى عند زيادة العائد لا يقوم البنك باعطاءك هذا العائد الجديد وانما يعطيك العائد المتفق عليه.انا انصح بالودائع او عقود المرابحة اذا كان لديك رؤية واضحة عن احتياجك للكاش الفترة القادمة وايضا في حالة توقعك لانخفاض العائد في الفترة القادمة، لانك اذا وقعت مع العقد حتى في حالة انخفاض العوائد على الودائع والمرابحات يبقى البنك ملزم بدفع العائد المتفق عليه.

اين احتفظ بمبلغ كاش الطوارئ

البعض يسأل عن افضل القنوات للاحتفاظ بكاش الطوارئ ومبالغ الادخار، بدلا من ابقاء الكاش في الحساب الجاري لتتناقص قوته الشرائية بسبب التضخم والزكاة، طبعا الزكاة تعتبر استثمار لك في الاخرة لكن انا بصدد الحديث كيف يمكن التخفيف من الاثر على النقود التي تم ادخارها لأهدافكم عموما، اول خيار هو عقود مرابحة السلع مع البنك وتعطيك بالطبع عائد منخفض لكن تلزمك بعدم السحب من المبلغ لفترة محددة مثلا شهر او ٦ شهور او سنه بالكثير والعائد يكون تقريبا ٢.٥٪ سنويا بمخاطر مقاربة للصفر، الحل الذي ارشحه خصوصا لكاش الطوارئ الذي لا نعلم متى سنحتاجه هو صناديق المرابحة بالسلع واحيانا تسمى المضاربة بالريال السعودي، صناديق موافقة للشريعة الاسلامية وموجودة في كل الشركات المالية التابعة للبنوك او المستقلة ايضا،ميزة هذه الصناديق انك تستطيع الحصول على المبلغ المدخر سواء كامل المبلغ او جزء منه خلال يومين عمل من طلبك للاسترداد،طبعا العائد سيكون اقل بقليل من عقود المرابحة من البنك لكن الميزة الجميلة انك تستطيع سحب المبلغ في اي وقت ولا تحتاج لعمل جدولة لتدفقات النقدية لسنة القادمة،ايضا المبالغ تكون مفصولة عن حسابك الجاري ، بمجرد احتياجك للمبلغ تقوم بطلب استرداد فيتم ايداع المبلغ في حسابك بالعوائد، مثل ما ذكرت العوائد تعتبر قليلة لكنها افضل من بقاء المبلغ كاش في الحساب بدون اي عائد،اي حتى لا تخسر تكلفة الفرصة البديلة. طبعا توجد قنوات اخرى مثل الصكوك تعتبر متوسطة المخاطر وانا لا انصح بها دائما لانها تعتمد على شروط واحكام الصندوق. كل صندوق له وضعه الخاص لكن يعتبر من الخيارات التي يمكن استكشافها. للمبالغ الكبيره التي تفوق المليونين ريال توجد حلول تعطي عائد اعلى لكنها حلول تعتبر خاصة تقدمها الشركات المالية لعملائها الكبار.وانا عادة اتعامل معها كل حالة على حده وحسب متطلبات المستثمر، لكن  للفرد العادي ارشح الصناديق التي ذكرتها لكم.طبعا هذه الصناديق تصلح للشخص الذي لا يرغب بالتعرض لاي مخاطر.

الصناديق الاستثمارية المغلقة والمفتوحة

الصناديق الاستثمارية المغلقة والمفتوحة

بسم الله نبدأ

سأغرد اليوم عن صناديق الاستثمار
المغلقة Closed-End Fund

والفرق بينها وبين الصناديق
المفتوحة Open-End Fund

#استثمار

الفرق الأساسي بين الصناديق المغلقة والمفتوحة، ان الصناديق المفتوحة متاح للمستثمرين استرداد وحداتهم في ايام التقييم عبر بيع مدير الصندوق للأصول تساوي مجموع الوحدات المستردة ولا يوجد حد اعلى لزيادة حجم الصندوق بالنسبة للصناديق المفتوحة، يمكن اشتراك المستثمرين عبر شراء وحدات إضافية تحسب قيمتها حسب تقييم سعر الوحدة الذي يعتمد على قيمة الصندوقإجمالاً بينما الصندوق المغلق فهو صندوق محدد المدة وله راس مال محدد.

الصندوق المغلق له فترة طرح يتم جمع راس المال المطلوب ومن ثم بداية الصندوق وفي حالة رغبة المستثمر استرداد راس ماله يكون عبر بيع وحداته مثل الاسهم تماما،ولا يتم بيع اي أصول من قبل مدير الصندوق لدفع قيمة الوحدات المستثمر. وسعر الوحده يتحدد بالطلب والعرض، بعكس الصناديق المفتوحة حيث ان سعر الوحدة يتم عبر حسبة قيمة ال

NAV صافي قيمة الأصول. وهو سعر الدخول والخروج في الصندوق خلال ايام التقييم.

اغلب الصناديق المغلقة في السعودية موجهة للقطاع العقاري وغالباً تكون اما:

تطويرية او تطويريه إنشائية او مدرة للدخل

التطويرية: تطوير ارض خام

التطويرية الإنشائية: تطوير ارض خام عبر بناء وحدات ومن ثم بيعها ومن ثم توزيع القيمة النهائية للمشروع بارباحه .للمستثمرين

المدر للدخل يستثمر عبر شراء وحدات عقارية تدر دخلا يوزع على  المستثمرين لفترة محدده ومن ثم بيع الوحدات بربح راس مالي يوزع على المستثمرين.

للاسف حاليا لايوجد سوق جاهز لتداول الصناديق المغلقة لضحالتها وغالبا يتم بيعه وشراء وحدات عبر مدير الصندوق بحيث يجد لك مستثمر يرغب بوحداتك والسعر يكون بالاتفاق بين البائع والمشتري. حاولت تغطية الموضوع بشكل مبسط لتسهيل .الموضوع  وتسليط

ماهو البيع على المكشوف؟!

تداول اعلنت مؤخرا ان هيئة سوق المال وافقت على السماح بالبيع على المكشوف، وسيبدا العمل بها في النصف الاول من عام ٢٠١٧

بداية احب انوه ان هناك بعض المشايخ قاموا بتحريم البيع على المكشوف بعلة انك تبيع مالا تملك، من الناحي الشرعية انا لا أعلم وانما دوري شرح أليتها فقط.البيع على المكشوف المعروف بالشورت سيلنغ Short selling

يمكن استخدامه على اي نوع من انواع الاصول، في السعوديه سيكون لسوق الأسهم ومن خلال التغريدات القادمه سأحاول شرحه بشكل مبسط جدا، ثم ساتعمق اكثر لشرح الفرق بين البيع على المكشوف والبيع على المكشوف العاري او بما يسمى

Short selling or Naked short selling

اعتدنا في السوق السعودي اننا نقوم بشراء الاسهم عندما نكون متفائلين بارتفاع اسعارها في المستقبل ( شراء ثم بيع ) والربح هو الفرق بين سعر شرائنا وسعر البيع. البيع على المكشوف هو عكس العملية بالضبط. اي انك تقوم بالبيع اولا ثم الشراء لسهم انت تعتقد انه سينخفض مستقبلا. بالطبع انا اقصد بيع سهم انت لا تملكه ومن ثم تقوم شراء السهم لتغطية البيع على المكشوف الذي قمت به في البداية.

بالتاكيد الكثير يستغرب كيف تقوم ببيع سهم لا تملكه وهذه شرحها بسيط، بكل بساطة انت تقترض الاسهم من الوسيط من ثم تقوم بشرائها لترد القرض الذي عليك لدى الوسيط. بالطبع ربحك هو الفرق بين سعر البيع ثم سعر الشراء . اذا كان سعر البيع اكثر من سعر الشراء فانت رابح.

مثال بسيط. سهم سعره ١٠٠ ريال وانت تتوقع انخفاضه الى بحر ال٧٠ . تقوم بالبيع على المكشوف على سعر ١٠٠ وعندما ينخفض الى ٧٠ تقوم بالشراء وتسدد القرض الذي عليك للوسيط. اي ان ربحك ٣٠ ريال في السهم.

بينما لو قمت بالبيع بسعر ١٠٠ ثم ارتفع السهم الى ١٢٠ اذا انت خسران حتى الان ٢٠ ريال في السهم

نقطة اخيره وهو الفرق بين البيع على المكشوف والبيع على المكشوف العاري، الفرق بسيط جدااا ، الفرق هو انه في البيع على المكشوف يتم فعليا بيع اسهم وفعليا شراء اسهم بينما في البيع على المكشوف العاري الوسيط بكل بساطه يقول لك افترض انك قمت بالبيع على المكشوف بينما انه لم يتم فعليا بيع اي اسهم .الذي سيطبق في السوق السعودي هو البيع على المكشوف من النوع الاول والذي فعليا يتم فيه فعليا بيع الاسهم وشرائها.

اتمنى ان شرحي واضح، وساشرح لاحقا اهمية وفائدة البيع على المكشوف اقتصاديا والان مستعد للاجابة عن اي سؤال

عاصم الرحيلي

6/May/2016

تويتر @AsemEcono

الصناديق الاستثمارية العقارية

الصناديق الاستثمارية العقارية وما ادراك مالصناديق العقارية، سمعتها للاسف سيئة بحكم تجربة المستثمرين مع الشركات العقارية، لكن هذا ليس بمعيار حيث ان الشركات المالية التي تعمل تحت مظلة هيئة سوق المال في الغالب تكون تجاربها جيدة خصوصا بمراقبة الهيئة ومراجعة قوائمها المالية.بداية ادعوكم لمراجعة تغريداتي الخاصة بالصناديق المغلقة (تجدها في المفضلة) ليكون لديك تصور واضح عن الصناديق المغلقة حيث ان في الغالب ان الصناديق الاستثمارية العقارية صناديق مغلقة،لها فترة محددة ورأس مال محدد، سأحاول تغطية الموضوع من جميع الجوانب ومن ثم ساجيب تساؤلاتكم. الاستثمار العقاري غالبا ثلاث انواع : اما تطوير ارض خام او تطوير ارض خام وبناء وحدات عقارية ومن ثم بيعها او صناديق عقاريه مدرة للدخل وهي موضوع تغريداتي لهذه الليلة. طبعا الانواع الثلاث هي الاشهر وليست حصرا. حاليا من المعروف ان العائد السائد لدخل العقار من الايجارات لا يزيد عن ٨.٥٪ واعلى عائد حاليا موجود في المنطقة الشرقية . مكة تعتبر الاقل عائد حاليا. حسب مسح قامت به احد الشركات قبيل طرح احد صناديقها. لذلك الكثيرون يستغربون كيف يمكن لصندوق عقاري ان يحقق عائد ١٢٪ سنويا وهذا من غير الربح المتوقع من بيع العقارات بعد المده المتفق عليها. السر بكل بساطه ان الشركات المالية بسبب وضوحها وملائتها المالية ووجود نظام مراجعة داخلي صارم تحصل بسهولة على تمويل مغري من البنوك وبالتالي اذا قام الصندوق بشراء عقار قيمته ١٠٠ مليون والعائد من ايجاراته ٨.٥ مليون . ستجد ان الصندوق لم يدفع الا ٣٥٪ من قيمته اي ٣٥ مليون وبالتالي نسبة العائد تصبح ٢٤.٥٪ تقريبا(٨.٥ مليون تقسيم ٣٥ مليون)، اخصم منها قيمة التمويل بدون دفع المبلغ الاساسي حيث ان دفع المبلغ الاساسي للتمويل يكون في السنة الاخيرة للتمويل واخصم قيمة رسوم التشغيل والصيانة والتحصيل لشركة متخصصة وايضا رسوم ادارة الصندوق في الغالب١.٧٥٪ . تجد ان العائد المتبقي للمستثمر لا يقل باذن الله عن ١٢٪. الجدير بالذكر ان اخذ تمويل في شراء هذه العقارات يزيد من مخاطر الاستثمار لذلك العائد ارتفع نتيجة للزياده في المخاطر. من المهم جدا ان لا يستثمر في هذه الصناديق الا مستثمر متفائل باسعار العقارات في الفتره القادمه من ٥-٧ سنوات . طبعا في نهاية الفترة يقوم مدير الصندوق ببيع عقارات الصندوق ويأمل ببيعها بربح ويتم توزيع الارباح على المسثمرين حسب مشاركة كل واحد.غالبا مدراء الصناديق يأخذون عمولة اداء اي انه اذا ربح الصندوق ١٠٠ مليون عند بيع العقارات عند نهاية الفترة فيحق لمدير الصندوق الحصول على ٢٥٪ لقاء جهوده وحسن ادارته ويمكن مراجعة تفصيل الرسوم في كتيب الشروط والاحكام . نقطة اخيره. الاستثمار في الصناديق العقارية غالبا وليس دائما يكون الحد الادنى مليون ريال . اتمنى ان اكون وفقت في شرح الموضوع وتغطيته بشكل كامل.والان ساجيب على الاسئلة.

كتبها عاصم الرحيلي

مستشار مالي وعضو جمعية الاقتصاد السعودي

حساب تويتر @AsemEcono

15/May/2016

الاستثمار المباشر ام الصناديق الاستثمارية

من أكثر الأسئلة التي تواجهني في عملي بالنسبة للمستثمرين المهتمين بالاستثمار في الأسهم هو :هل استثمر بنفسي في الاسهم او عبر صناديق استثمارية ؟

للإجابة على هذا السؤال نحتاج أن نعرف هل المستثمر قادر على ادارة استثماراته في الأسهم بنفسه ؟ هل لديه الوقت الكافي لإدارة استثماراته؟ اذا كانت اجابته ” لا ” فالصناديق الاستثمارية سيكون أداؤها أفضل من أدائه بالتأكيد إذا ما استثمر بشكل مباشر ، اما اذا كانت الاجابة نعم لسؤالين فيجب أن نقرر هل هو قادر فعلاً على ادارة استثماره بنفسه أم لا. لذلك يجب أن نقيم أدائه خلال السنوات الماضية، فالاداء التاريخي يوضح مدى قدرته، وللأسف أغلب المستثمرين لا يعرفون كيفية قياس أداء استثماراتهم او أنهم يعرفون لكن لا يقومون بعمل تقييم مستمر.ايضا من المهم تحديد المعيار الذي سيوضح لنا هل نجحنا في إدارة استثماراتنا أم لم ننجح؟؟!! بعض المستثمرين يعتقد أن معيار النجاح هو الربح الدائم وهذا غير صحيح ، مثلاً لو انخفض السوق في أحد السنوات ١٠٪ وكان أداء المحفظة الاستثمارية انخفاض ٥٪ أغلب المستثمرين المبتدئين سيعتقد أن مدير المحفظة سيئ وغير ناجح كونه حقق خسارة ٥٪ لكن الحقيقة ان ادائه يعتبر ممتاز كون المحفظة انخفضت اقل من السوق ، بداية لنحدد المعيار الذي يستخدمه مدراء الصناديق . عادة يتم استخدام معيار هل قام مدير الإستثمار بالتغلب على المؤشر الاسترشادي ام لا ؟ هل قام بالتغلب عليه في أغلب السنوات  أم لا؟ لذلك أول سؤال تسأله نفسك قبل تقرير إما الاستمرار بالاستثمار بنفسك او الاستثمار عبر صندوق استثماري هو : “هل أداءك كان افضل من المؤشر الاسترشادي او اسوء، اذا كان أسوء قد يكون من الأفضل لك الاتجاه للصناديق الاستثمارية التي تناسب أهدافك بعد عمل الدراسة الكاملة للصندوق وفريق إدارة الأصول الذي يدير الصندوق.طبعاً ابحث عن الصناديق التي غالباً تتغلب على المؤشر الاسترشادي وبالتالي عند استثمارك في هذه الصناديق سيكون أداء استثمارك أفضل من المؤشر الاسترشادي وعبر مرور الوقت ستجد ان استثماراتك تنمو و تحقق أداء أفضل من السوق . من الجدير بالذكر أن مدراء الصناديق ملزمين قانونيا بالإفصاح عن أدائهم التاريخي وقوائمهم المالية وايضا يتم مراقبتهم من هيئة سوق المال والتي تقوم بعمل جبار حقيقة ومستمرين في التطور. خلاصة القول اذا ماعندك وقت او ما تتقن إدارة الإستثمار في الأسهم الأفضل الإستثمار عبر الصناديق. بالمناسبة قبل سنة ونصف جمعت حوالي ٢٦٠ سؤال من المتابعين وقمت بالاجابة على ١٠٠ سؤال ونشرتها ككتاب الكتروني عبر مدونتي ، يمكنكم الاطلاع عليه لمعلومات أكثر عن الصناديق الاستثمارية. ايضاً لا تنسى المرور على مدونتي والتغريدة المثبتة.