ماهي الصناديق الاستثمارية المتداولة – ETF

هي اختصار ل Exchange-Traded Fund صناديق استثمارية متداولة

فكرتها شراء مؤشر كامل عن طريق شراء ورقة مالية واحدة لنوع معين من الأصول ، مثلا تخيل ان تشتري مؤشر السوق السعودي كاملا بمجرد شراءك لهذه الورقة، او شراء أكبر ٣٠ شركة في السوق السعودي ، بدلا من شراء كل سهم على حدة انت تقوم بشرائها بعملية واحدة وهذه الوحدات يمكن بيعها بالسوق مثلها مثل الأسهم ، سعر الورقة المالية او ما يسمى بالوحدة يرتفع سعرها وينخفض بناء على الطلب والعرض عليها الذي يعتمد على قيمة الأصول

على سبيل المثال الصندوق المتداول الأمريكي

Spider

  يمكنك من شراء مؤشر السوق

 الامريكي S&P 500  فانت لاتحتاج شراء ٥٠٠ شركة ، بمجرد شراءك لهذه الوحدة فأنت مستثمر في ٥٠٠ شركة أمريكية ، ميزة هذه الصناديق انها تعطيك تنويع استثماري واسع ورسوم إدارية منخفضة ، بعضها تتقاضى رسوم ٠.٠٥٪ فقط سنويا ، طبعا فرق شاسع في الرسوم حاليا بين الصناديق الأمريكية والصناديق السعودية حاليا ، الصناديق السعودية المتداولة تتقاضى رسوم مبالغ فيها حاليا. اتمنى قريبا ان ارى صناديق استثمارية متداولة سعودية برسوم معقولة، طبعا هذه الصناديق المتداولة تغطي أنواع كثيرة من الأصول سواء أسهم أو سندات أو عقار أو سلع ، وبعضها تقوم بتوزيع أرباح على المساهمين وبعضها تعيد استثمار الأرباح الموزعة . أداء الصندوق يعتمد على أداء السوق المستثمر به ، إذا انخفض السوق فسعر الوحدة أيضا سينخفض، بالتالي اذا كنت متفائل بالسوق السعودي او السوق الامريكي او اي سوق اخر ، او متفائل بنوع معين من الأصول وتريد تخفيض مخاطر اختيار الأوراق المالية داخل السوق فالصناديق المتداولة خيار جيد، والافضل استخدام مبدأ دفعات ثابتة لفترات ثابتة بالتالي انت تشتري وحدات اكثر اذا انخفض السوق و وحدات اقل اذا ارتفع السوق. ولهذا حديث موسع لاحقا باذن الله، تصبحون على خير       

اهم المعلومات التي يجب ان تسال عنها قبل الاستثمار في الأسهم عبر صندوق استثماري

عندما تذهب لأحد الشركات المالية للاستفسار عن صناديق الاستثمار في الاسهم ، او عندما تطلع على الشروط والأحكام أو النشرة الخاصة بالصندوق الاستثماري ماهي أهم المعلومات التي يجب أن تسأل عنها أو تطلع عليها؟! في البداية يجب ان تعرف هل الصندوق مغلق او مفتوح وقد شرحت ذلك سابقا في تدوينة كاملة وايضا هدف الصندوق ، هل هو صندوق يهدف إلى النمو أي أن الأرباح الموزعة من الشركات المستثمر بها يتم اعادة استثمارها. أو أنه يتم توزيعها على مشتركي الصندوق وبذلك يكون صندوق نمو ودخل ، ايضا سياسة الاستثمار هل هي نشيطة أو ساكنة أيضا شرحت الفرق بينها في تغريدات متسلسلة تجدها في المفضلة، بعد ذلك اطلع على المؤشر الاسترشادي للصندوق وقارن أدائه مع أداء الصندوق ، المفترض أن مدير الصندوق استطاع التغلب على المؤشرات لاغلب السنوات الماضية أي أن أدائه كان أفضل من المؤشر الاسترشادي. ايضا من المعلومات المهمة رسوم الاشتراك ورسوم الإدارة ورسوم الاسترداد ورسوم الأداء ، رسوم الاشتراك هي المبلغ المستقطع منذ بداية دخولك للصندوق لصالح الشركة المالية فلو استثمرت ١٠٠الف ريال ورسوم الاشتراك ٢٪ فهذا يعني أن قيمة استثمارك ٩٨الف ريال و ألفين ريال ذهبت رسوم اشتراك،اما رسوم الإدارة هي الرسوم التي تحصل عليها الشركة مقابل إدارة الصندوق فلو كانت رسوم الإدارة ١.٥٪ فيعني ذلك أن مدير الصندوق يحصل على ١.٥٪ من صافي قيمة الأصول بشكل سنوي ، تخيل حجم الصندوق ١٠٠ مليون من بداية السنة إلى نهايتها فالرسوم المتحصلة ستكون ١.٥ مليون ريال، طبعا يستحيل عدم تذبذب صندوق أسهم لكن ذكرت المثال من أجل التوضيح، رسوم الاسترداد هي مبلغ يقطع يؤخذ عند استرداد اي مبلغ وبعض الشركات تضعه لفترة محدودة حتى تضمن عدم الاشتراك والاسترداد من الصناديق لفترات قصيرة ، مثلا رسوم استرداد ٠.٥٪ في حالة استردادك لاول ٦ شهور وهكذا. اما رسوم الأداء فهي نسبة متفق عليها من فرق الأداء بين لصندوق والمؤشر الاسترشادي ، أغلب صناديق الأسهم في السعودية بدون رسوم استرداد وبدون رسوم أداء. ايضا من المهم معرفة التوزيع الجغرافي للصندوق أي أنه مرتبط بعدة دول أو دولة واحدة ، ونقطة قد تهم البعض الا وهي هل الصندوق موافق للشريعة وماهي اللجنة الشرعية التي تحدد ماهي الاسهم التي سيتم الاستثمار بها والتي لا يمكن الاستثمار بها. من النقاط المهمة ايضا ايام التقييم حيث ان اشتراكك واستردادك يكون ليوم التقييم المقبل دائماً ، طبعا كل هذه المعلومات تجدها في الشروط والاحكام وموضحة بشكل واضح والشركات المالية في السعودية ملزمة بنشرها باللغة العربية ، بالنسبة لأداء الصناديق تستطيع الوصول له عبر موقع تداول أو عبر موقع الشركة التي تدير الصندوق ، حاولت تغطية اهم المعلومات وليس كل المعلومات الواجب الاطلاع عليها قبل الاستثمار في صندوق أسهم أو اي نوع اخر من الصناديق سواء صناديق مرابحة أو صكوك أو عقارية ايضا .

صناديق تمويل المتاجرة بالسلع

الكثير من المستثمرين يركز استثماراته على نوع أو نوعين من الأصول ويتجاهل أنواع كثيرة من الأصول قد تحقق له عوائد معقولة ومغرية مقارنة باستثماراته الحالية ، صناديق تمويل المتاجرة بالسلع هي نوع من الأصول يتطلب الاستثمار فيه رأس مال عالي وعادة البنوك تقدم خدمة الاستثمار فيه لأصحاب رؤوس الأموال الكبيرة وتشاركهم الأرباح ، حاليا يُمكن للمستثمر أن يبدأ الاستثمار في مثل هذه الأصول بمبالغ مليون ريال واكثر عبر صناديق استثمارية وتحقق عوائد مابين ٤٪ الى ١٠٪ حسب درجة مخاطرها . فكرة هذه الصناديق أن مدير الصندوق يجمع مبالغ المستثمرين بمحفظة اقراضية واحدة ويقوم بعمل تمويل لعمليات تجارية حول العالم مثل استيراد السلع بمبالغ بسيطة مقارنة بحجم الصندوق ومدد قصيرة ( ٣٠ يوم أو ٩٠ يوم او ١٢٠ يوم ) والعائد يعتمد على حجم التاجر المُقترض ، هذه الصناديق تعتمد في اختيار العمليات على جودة العملية ويكون الضامن البضاعة المستوردة نفسها وليس القوائم المالية للتاجر ، بالتالي في حالة التعثر يمكن لمدير الصندوق بيع السلعة وتحصيل نقوده ، بسبب أن مثل هذه العمليات تتطلب وجود مكاتب لمدير الصندوق في انحاء العالم وايضا عدم شيوع مثل هذه الاستثمارات نجد ان انتشارها مابين المستثمرين محدود مع أن عوائدها بنظري مقارنة بمخاطرها تعتبر مغرية ، من مميزات هذه الاستثمارات الحصول على عوائد ربعية او نصف سنوية وإمكانية استرداد كامل المبلغ خلال سنة واحدة فقط مع إمكانية التمديد لفترات أطول.  طبعا العائد المتوقع يعتمد على استراتيجية مدير الصندوق فلو كان تركيزه على عمليات صغيرة كثيرة يكون العائد أعلى وإذا كان تركيزه على عمليات كبيرة وقليلة يكون العائد أقل ، مثل هذه الاستثمارات تساعد المستثمرين على التنويع كونها بعملات اخرى خاصة الدولار وايضا غير مرتبطة باقتصاد دولة واحدة أو منطقة واحدة .الجدير بالذكر أن مثل هذه الاستثمارات تأتي بصيغة موافقة للشريعة وتأتي بشكل تقليدي مثل الودائع والمرابحة

الصناديق الاستثمارية 100 سؤال وجواب

 استقبلت عبر تويتر 100 سؤال وقمت بالاجابة عليها, حاولت الحفاظ على طريقة صياغة الاسئلة ، هذه النسخة الاولى وباذن الله تكون هناك نسخة ثانية

رابط الكتاب

كيف اتعامل مع المصاريف السنوية الثابتة

البعض يسأل كيف يتعامل مع المصاريف السنوية الثابتة ومثال ذلك : ايجار البيت و تكاليف السفر للاجازة السنوية و الهدايا في الاعياد او مصاريف المدارس .البعض يتجاهل هذه المصاريف لحين تاريخ استحقاقها بالتالي قد يضطر للاقتراض او بيع اسهم لتلبية هذه الالتزام.سأشرح طريقتي بمثال، الطريقة هي ان تقوم بجمع كل هذه المصاريف مثلا: ايجار ٢٤الف و سفر١٠ الف وهدايا ٣الاف  المجموع: ٣٧ الف ريال. قم بقسمة المجموع على ١٢ وهي عدد الشهور في السنة. النتيجة:٣٠٨٣ ريال. هذا المبلغ قم باستقطاعة شهريا فور نزول الراتب وقم بتحويله لصندوق المرابحة بحيث اذا جاء موعد الدفع تجد ان المبلغ جاهز في صندوق المرابحة، قم ببساطة بعمل استرداد للمبلغ الذي تحتاج لدفعه قبل وقت استحقاقه بيومين عمل لانه عادةً صناديق المرابحة تحتاج ليومين عمل لايداع المبلغ في حسابك الاستثماري.بهذه الطريقة ستجد ان كل التزاماتك المالية السنوية جاهزة وقت استحقاقها .ولا تنسوني من دعائكم.

عاصم الرحيلي

@AsemEcono

وش رايك تدخر ٥٠٠ ريال شهريا لابنك وتستثمرها

قمت بنشر الانفوجرافيك الموضح في اعلى التدوينة عبر حسابي في تويتر وجائتني الكثير من الاسئلة والاستفسارات، سأقوم بتوضيح ما اشكل عليكم، في البداية هذه الصورة الهدف منها توضيح قوة العائد التراكمي ، فما هو العائد التراكمي؟على سبيل المثال تخيل انك استثمرت مبلغ 100الف ريال في استثمار العائد السنوي 10% اي بعد مرور سنة ربحك بيكون 10الاف ريال ، السنة الثانية ربحك سيكون 11الف ريال لأن العائد ال10% سيكون من 110الف ريال وليس 100 الف بالتالي قيمة استثماراتك بارباحها بعد مرور سنتين سيكون 121الف ريال ، اتمنى ان الصورة واضحة الان، طبعا كانت الفترة المستخدمة في الصورة التوضيحية هي 22 سنة وذلك لافتراض انك تدخر وتستثمر لابنك منذ ولادته وحتى عمر 22 سنة، ايضا وردتني اسئلة بخصوص كيف يمكن ضمان عائد 8% سنوبا بالطبع لايمكنك ضمان ذلك فكلما زادت العوائد زادت المخاطر لكن بالطريقة الصحيحة لادارة مدخراتك واستثماراتك تستطيع باذن الله تحقيق عائد 8% واكثر كمتوسط وليس بالضرورة كل السنوات 8% اي قد تكون بعض السنوات عوائدها اقل من 8% وسنوات اكثر ، على سبيل المثال لو استثمرت سنتين وكان عائد السنة الاولى 4% والسنة الثانية 12% فان متوسط عائد استثماراتك سيكون 8% طبعا هذه الحسبة بشكل مبسط لتوضيح الفكرة بينما الطريقة الصحيحة هي استخدام معادلات القيمة الزمنية للنقود لحسبة العائد التراكي الصحيح والمتخصصون يعرفون قصدي جيدا،ايضا اود توضيح انه من خلال الانفوجرافيك انا لم اتطرق لنوع الاستثمار ولم اقل انه مضمون او اي شي وبالنسبة لمن يسال كيف يمكن تحقيق ذلك بشكل مضمون فأنا لا املك الاجابة ولا اتصور ان احد يملك الاجابة، حاليا عائد8% لا يُمكن تحقيقه بدون اخذ مخاطر وبالنسبة لطريقة تحقيق العائد فهي تختلف من شخص لاخر حسب المبلغ المستثمر وحسب القناة الاستثمارية وحسب شخصيتك الاستثمارية وحسب قدرتك على تحمل المخاطر وخبراتك ومتغيرات كثيرة لا يسعني شرحها في تدوينة واحدة لكن على سبيل المثال : مستثمر يرغب باستثمار مدخراته بانشاء مشروع وشخص أخر يرغب بالاستثمار في شركات قائمة وذات نمو عبر سوق الاسهم السعودي وآخر عبر صناديق الاستثمار وآخر عبر مشاركة غيره في مشاريع قائمة وخاصة، بالتالي لاتوجد طريقة واحدة ، بالنسبة لاستثمار مبالغ صغيرة كمبلغ 500 ريال شهريا مخصصة للادخار والاستثمار لفترات طويلة من وجهة نظري الصناديق الاستثمارية او الاستثمار في الاسهم بشكل مباشر تعتبر القناة المثالية كون الاستثمار في الاسهم لايتطلب حد ادنى اما الصناديق الاستثمارية ف مبلغ 2500 ريال الحد الادنى للاضافة، طبعا للتأكيد والتذكير لا تتوقع ان تحصل على عائد عالي بدون مخاطر، موضوع طريقة الاستثمار والاستراتيجية المتبعة هذا موضوع آخر فإما ان تقوم بالتعلم بنفسك او تقوم باستشارة مستشارك المالي, سأقوم خلال اليومين القادمين بطرح استراتيجية تم اختبارها لآخر 5 سنوات بالاستثمار في 30 شركة من شركات السوق السعودي حققت خلال كامل الفترة 56.6% وعائد سنوي تقريبا 9.3% اي اكثر من 8% ولا تحتاج لخبرة كبيرة لتطبيقها ولا مبالغ كبيرة ايضا ،سأشرحها بالتفصيل الممل لاحقا وهناك الكثير من الاستراتيجيات غيرها وهي استراتيجيات معروفة وليس اختراع جديد من قبلي ، الفكرة من الموضوع أن تحقيق عائد 8% سنويا لفترة طويلة ليس بالمهمة المستحيلة اذا كان عندك نظام واضح للاستثمار واللتزمت به وعزلت عاطفتك تماما وجعلت من العملية عملية ميكانيكية مجدولة بغض النظر عن وضع السوق وتقلباته نقطة مهمة وأخيرة : الاستثمار في اسهم الشركات السعودية لا يلزمك باخراج الزكاة كون الشركات نفسها تقوم باخراج الزكاة وبامكانكم الرجوع للمشايخ المتخصصون فهم افهم مني في مايخص الجانب الشرعي. اتمنى ان الشرح واضح واني قمت بالاجابة على استفسارتكم  

ماهي صناديق المرابحة المنخفضة المخاطر

من المعروف ان البنوك السعودية تقدم خدمة الودائع بعوائد او عقد متاجرة بالسلع مضمونتين , طبعا الثانية مجازة شرعا وفكرتها ان البنك يقوم باخذ مبلغك وشراء سلعة ومن ثم بيعها بالاجل على عميل آخر وبالتالي يحقق عائد يكون اغلبه للعميل المودع للمبلغ. عقود المتاجرة بالسلع (المرابحة) او الودائع يجب تحديد فترة معينة لمدة العقد من قبل العميل ممكن تكون اسبوع وممكن تكون شهر وممكن تكون سنة بحد اعلى والعائد قابل للتفاوض اذا كانت المبالغ كبيرة مثلا 100 مليون.طبعا في حالة كسر العقد قبل نهاية مدته تخسر العائد المتفق عليه وتحصل على نقودك التي اودعتها فقط. طبعا بعض الاشخاص يكون عنده سيولة نقدية لا يعلم متى سيحتاجها لذلك الشركات المالية قامت بعمل صناديق استثمارية (اسواق نقد او مرابحة واحيانا تسمى المتاجرة بالريال السعودي) فكرتها ان تقوم بجمع مبالغ المشاركين في الصندوق وربطها بودائع في حالة كونها صناديق اسواق نقد.تكون عقود مرابحة في حالة كونها صناديق مرابحة موافقة للشريعة الاسلامية.طبعا يحق للعميل استرداد مبلغه كامل او جزء منه وسيتم ايداع المبلغ في حساب العميل خلال يومين عمل بدون خسارة العائد على الاستثمار. طبعا هذه الصناديق منخفضة المخاطر واحتمالية تضرر اموالك مثل احتمالية افلاس البنوك السعودية اي انها احتمالية ضعيفة جدا…حاليا عوائدها بين 1.5% الى 2.5% قابلة للزيادة ومتوقع زيادتها في الفترة القادمة.طبعا ميزة الصناديق كالتالي: امكانية الاسترداد اي وقت بدون خسارة العائد بعكس الودائع وعقود المرابحة.ايضا الصناديق تقوم بالتوقيع مع البنوك على مبالغ كبيرة وبالتالي تحصل على عوائد افضل من لو كانت مبالغ قليلة. بالاضافة ان العوائد على الصناديق تلاحق تغير العائد في حالة ارتفاع العائد بعكس الوديعه حيث انك تربط بسعر ثابت لمدة معينة وحتى عند زيادة العائد لا يقوم البنك باعطاءك هذا العائد الجديد وانما يعطيك العائد المتفق عليه.انا انصح بالودائع او عقود المرابحة اذا كان لديك رؤية واضحة عن احتياجك للكاش الفترة القادمة وايضا في حالة توقعك لانخفاض العائد في الفترة القادمة، لانك اذا وقعت مع العقد حتى في حالة انخفاض العوائد على الودائع والمرابحات يبقى البنك ملزم بدفع العائد المتفق عليه.

الاستثمار المباشر ام الصناديق الاستثمارية

من أكثر الأسئلة التي تواجهني في عملي بالنسبة للمستثمرين المهتمين بالاستثمار في الأسهم هو :هل استثمر بنفسي في الاسهم او عبر صناديق استثمارية ؟

للإجابة على هذا السؤال نحتاج أن نعرف هل المستثمر قادر على ادارة استثماراته في الأسهم بنفسه ؟ هل لديه الوقت الكافي لإدارة استثماراته؟ اذا كانت اجابته ” لا ” فالصناديق الاستثمارية سيكون أداؤها أفضل من أدائه بالتأكيد إذا ما استثمر بشكل مباشر ، اما اذا كانت الاجابة نعم لسؤالين فيجب أن نقرر هل هو قادر فعلاً على ادارة استثماره بنفسه أم لا. لذلك يجب أن نقيم أدائه خلال السنوات الماضية، فالاداء التاريخي يوضح مدى قدرته، وللأسف أغلب المستثمرين لا يعرفون كيفية قياس أداء استثماراتهم او أنهم يعرفون لكن لا يقومون بعمل تقييم مستمر.ايضا من المهم تحديد المعيار الذي سيوضح لنا هل نجحنا في إدارة استثماراتنا أم لم ننجح؟؟!! بعض المستثمرين يعتقد أن معيار النجاح هو الربح الدائم وهذا غير صحيح ، مثلاً لو انخفض السوق في أحد السنوات ١٠٪ وكان أداء المحفظة الاستثمارية انخفاض ٥٪ أغلب المستثمرين المبتدئين سيعتقد أن مدير المحفظة سيئ وغير ناجح كونه حقق خسارة ٥٪ لكن الحقيقة ان ادائه يعتبر ممتاز كون المحفظة انخفضت اقل من السوق ، بداية لنحدد المعيار الذي يستخدمه مدراء الصناديق . عادة يتم استخدام معيار هل قام مدير الإستثمار بالتغلب على المؤشر الاسترشادي ام لا ؟ هل قام بالتغلب عليه في أغلب السنوات  أم لا؟ لذلك أول سؤال تسأله نفسك قبل تقرير إما الاستمرار بالاستثمار بنفسك او الاستثمار عبر صندوق استثماري هو : “هل أداءك كان افضل من المؤشر الاسترشادي او اسوء، اذا كان أسوء قد يكون من الأفضل لك الاتجاه للصناديق الاستثمارية التي تناسب أهدافك بعد عمل الدراسة الكاملة للصندوق وفريق إدارة الأصول الذي يدير الصندوق.طبعاً ابحث عن الصناديق التي غالباً تتغلب على المؤشر الاسترشادي وبالتالي عند استثمارك في هذه الصناديق سيكون أداء استثمارك أفضل من المؤشر الاسترشادي وعبر مرور الوقت ستجد ان استثماراتك تنمو و تحقق أداء أفضل من السوق . من الجدير بالذكر أن مدراء الصناديق ملزمين قانونيا بالإفصاح عن أدائهم التاريخي وقوائمهم المالية وايضا يتم مراقبتهم من هيئة سوق المال والتي تقوم بعمل جبار حقيقة ومستمرين في التطور. خلاصة القول اذا ماعندك وقت او ما تتقن إدارة الإستثمار في الأسهم الأفضل الإستثمار عبر الصناديق. بالمناسبة قبل سنة ونصف جمعت حوالي ٢٦٠ سؤال من المتابعين وقمت بالاجابة على ١٠٠ سؤال ونشرتها ككتاب الكتروني عبر مدونتي ، يمكنكم الاطلاع عليه لمعلومات أكثر عن الصناديق الاستثمارية. ايضاً لا تنسى المرور على مدونتي والتغريدة المثبتة.