التداول بالهامش

التداول بالهامش او ما يسمى بالتسهيلات والبعض يسميها الرافعة المالية، اختلفت الاسماء والمعنى واحد، بكل بساطة الشركة التي تداول عن طريقها تقدم لك مبلغ اضافي لتتداول به وبالتالي تزيد ارباحك في حالة تحقيق صفقة رابحة ، ايضاً تزداد الخسارة المحتملة في حالة حدوثها.مثال توضيحي: زيد محفظته قيمتها مليون ريال وطلب تسهيلات من الشركة المقدمة له خدمة التداول وتم الاتفاق على تقديم تسهيلات ١:١ اي ١٠٠٪ من قيمة محفظته بالتالي القوة الشرائية لمحفظته اصبحت مليونين ريال هذا يعني انه لو قام بالشراء بقيمة المحفظة كاملة في سهم واحد وارتفع السهم ١٠٪ ربحه سيكون ٢٠٠ الف ريال والذي يمثل ٢٠٪ من قيمة محفظته الاصلية ، طبعاً هذا الجانب الجميل من التسهيلات الجانب السيئ اذا ماعاكس السهم توقعات زيد، لو انخفض السهم ١٠٪ اذا زيد خسر ٢٠٪ من قيمة محفظته، بالطبع الشركة التي تقدم له التسهيلات تطبق نظاما قويا لحماية الاموال  المقدمة للمتداولين. في حالة انخفاض المحفظة الى حد معين مثلا اذا خسر زيد ٦٥٪ من راس ماله اي اصبحت قيمة المحفظة ١،٣٥٠،٠٠٠ ريال ستقوم الشركة بعمل شيء يسمى مارجن كول اي تنبيه المستثمر بضرورة ضخ كاش في المحفظة قبل ان تصل المحفظة الى المستوى الذي تقوم الشركة بتسييل محفظته بشكل كامل ، مثلا الشركة اتفقت مع المستثمر ان لها الحق بتسييل المحفظة عند خسارته ل ٧٥٪ من قيمة المحفظة، بالطبع هي ستقوم ببيع ما يساوي قيمة التسهيلات، اي مايعادل مليون ريال . في هذا الحالة الشركة ستقوم بالتسييل عند وصول قيمة المحفظة ١،٢٥٠،٠٠٠ اي ان زيد خسر ٧٥٪ من قيمة محفظته الأساسية. بالطبع الشركة عندما تقدم هذه الخدمة فإنها تتقاضى رسوما على هذه الخدمة وطريقة حسبتها تختلف من شركة الى شركة ، الشركات المرتبطة بالبنوك غالباً تقوم بحسبة الرسوم بناء على المبلغ المستخدم وفترة استخدام المستثمر له. مثلا اتفقت الشركة مع زيد ان تكلفة التسهيلات ٣٠٠ نقطة+السايبور وزيد استخدم المبلغ لمدة ٦ اشهر وكان السايبور في ذلك الوقت ٣٪ هذا يعني ان التكلفة الفعلية على زيد تساوي ٣.٢٪ من المبلغ مقسوما على ٢ لانه استخدمها فقط ٦ شهور اي نصف السنة.بالتالي ستكون رسوم التسهيلات بالضبط (١٦٠٠٠ ريال ).اغلب الشركات المالية عندما تخصص تسهيلات للمستثمر والمستثمر لم يقم بالاستفادة منها ستقوم الشركة بالتواصل معه اما ان يستخدمها او ستقوم بأخذها منه واعطائها لمستثمر يستفيد منها كون المحفظة الإقراضية محدوده للشركة . الجدير بالذكر ان بعض الشركات تقدم طرق اخرى للتسهيلات . البعض يقدم تسهيلات مجانية مقابل تشجيع ودفع المستثمر لتدوير محفظته وبالتالي يكون ربح الشركة من عمولات التداول. لذلك دائما اقول انه حسب طريقتك في التداول نستطيع ان نحدد افضل برنامج تسهيلات يناسبك . بالتالي لا تتردد بالتواصل مع مستشار مالي ليعطيك البرنامج الافضل لك بناءا على طريقتك في التداول وتوجد طرق ايضا تخفف عنك رسوم التداول الى ٧٥٪. انتهى

عاصم الرحيلي

مستشار مالي وعضو جمعية الاقتصاد السعودي

29/May/2016

تويتر @AsemEcono

الصناديق الاستثمارية المغلقة والمفتوحة

الصناديق الاستثمارية المغلقة والمفتوحة

بسم الله نبدأ

سأغرد اليوم عن صناديق الاستثمار
المغلقة Closed-End Fund

والفرق بينها وبين الصناديق
المفتوحة Open-End Fund

#استثمار

الفرق الأساسي بين الصناديق المغلقة والمفتوحة، ان الصناديق المفتوحة متاح للمستثمرين استرداد وحداتهم في ايام التقييم عبر بيع مدير الصندوق للأصول تساوي مجموع الوحدات المستردة ولا يوجد حد اعلى لزيادة حجم الصندوق بالنسبة للصناديق المفتوحة، يمكن اشتراك المستثمرين عبر شراء وحدات إضافية تحسب قيمتها حسب تقييم سعر الوحدة الذي يعتمد على قيمة الصندوقإجمالاً بينما الصندوق المغلق فهو صندوق محدد المدة وله راس مال محدد.

الصندوق المغلق له فترة طرح يتم جمع راس المال المطلوب ومن ثم بداية الصندوق وفي حالة رغبة المستثمر استرداد راس ماله يكون عبر بيع وحداته مثل الاسهم تماما،ولا يتم بيع اي أصول من قبل مدير الصندوق لدفع قيمة الوحدات المستثمر. وسعر الوحده يتحدد بالطلب والعرض، بعكس الصناديق المفتوحة حيث ان سعر الوحدة يتم عبر حسبة قيمة ال

NAV صافي قيمة الأصول. وهو سعر الدخول والخروج في الصندوق خلال ايام التقييم.

اغلب الصناديق المغلقة في السعودية موجهة للقطاع العقاري وغالباً تكون اما:

تطويرية او تطويريه إنشائية او مدرة للدخل

التطويرية: تطوير ارض خام

التطويرية الإنشائية: تطوير ارض خام عبر بناء وحدات ومن ثم بيعها ومن ثم توزيع القيمة النهائية للمشروع بارباحه .للمستثمرين

المدر للدخل يستثمر عبر شراء وحدات عقارية تدر دخلا يوزع على  المستثمرين لفترة محدده ومن ثم بيع الوحدات بربح راس مالي يوزع على المستثمرين.

للاسف حاليا لايوجد سوق جاهز لتداول الصناديق المغلقة لضحالتها وغالبا يتم بيعه وشراء وحدات عبر مدير الصندوق بحيث يجد لك مستثمر يرغب بوحداتك والسعر يكون بالاتفاق بين البائع والمشتري. حاولت تغطية الموضوع بشكل مبسط لتسهيل .الموضوع  وتسليط

انواع الصناديق الاستثمارية

 

صناديق الإستثمار متنوعة وتوجد اكثر من طريقة لتصنيفها ،فقد تصنف صناديق الإستثمار بحسب كيفية تداول وحدات الصندوق وهي نوعين :ذات النهاية المفتوحة , ذات النهاية المغلقة.وقد تحدثنا عن مزايا كل نوع سابقا، راجع المفضلة للتفصيل في مزايا كل نوع.ايضا قد تصنف صناديق الإستثمار بحسب نوع الأصول المُستثمر به مثلا: صناديق النقد او المرابحة او ادوات الدين ( صكوك او سندات ) او الأسهم (محلية او دولية) او العقار. من المهم ايضاً الإشارة إلى ان نوع الأصول هو اهم و أول معيار لتحديد مخاطر الصندوق -الاهم لكن ليس الوحيد. وتوجد ايضاً صناديق متعددة الأصول وعادة تصنف حسب مخاطرها فكلما زادت نسبة الأصول عالية المخاطر زادت مخاطر الصندوق وكلما زادت الأصول ذات المخاطر المنخفضة قلة مخاطر الصندوق وحاليا اغلب الشركات المالية تقدم مثل هذه الصناديق  ايضاً قد تصنف الصناديق بحسب اهدافها: فهناك صناديق النمو او الدخل او المحافظة على رأس المال . مثلا صناديق أسواق النقد تمثل استثمار للمحافظة على رأس المال. طبعا اهداف الصندوق قد تكون مختلطة مثلا صندوق أسهم يهدف إلى النمو وايضاً توزيع دخل عبر توزيع الأرباح الموزعة على مستثمري الصندوق. ولاحظت مؤخرا وجود توجه كبير من الشركات المالية للصناديق الدخل الخاصة بالأسهم ، هذه الصناديق تقوم بتوزيع الأرباح الموزعة مرة أو مرتين خلال السنة. بالنسبة لصناديق المؤشرات ال(ETF)، هي صناديق مغلقة لكن تحظى بمميزات الصناديق المفتوحة من ناحية مرونة الدخول والخروج. اتمنى ان الطرح كان واضح ومفيد ومستعد للإجابة على اي سؤال او استفسار.

 

عاصم الرحيلي

مستشار مالي وعضو جمعية الاقتصاد السعودي

22/May/2016

تويتر @AsemEcono

 

الاستثمار المباشر ام الصناديق الاستثمارية

من أكثر الأسئلة التي تواجهني في عملي بالنسبة للمستثمرين المهتمين بالاستثمار في الأسهم هو :هل استثمر بنفسي في الاسهم او عبر صناديق استثمارية ؟

للإجابة على هذا السؤال نحتاج أن نعرف هل المستثمر قادر على ادارة استثماراته في الأسهم بنفسه ؟ هل لديه الوقت الكافي لإدارة استثماراته؟ اذا كانت اجابته ” لا ” فالصناديق الاستثمارية سيكون أداؤها أفضل من أدائه بالتأكيد إذا ما استثمر بشكل مباشر ، اما اذا كانت الاجابة نعم لسؤالين فيجب أن نقرر هل هو قادر فعلاً على ادارة استثماره بنفسه أم لا. لذلك يجب أن نقيم أدائه خلال السنوات الماضية، فالاداء التاريخي يوضح مدى قدرته، وللأسف أغلب المستثمرين لا يعرفون كيفية قياس أداء استثماراتهم او أنهم يعرفون لكن لا يقومون بعمل تقييم مستمر.ايضا من المهم تحديد المعيار الذي سيوضح لنا هل نجحنا في إدارة استثماراتنا أم لم ننجح؟؟!! بعض المستثمرين يعتقد أن معيار النجاح هو الربح الدائم وهذا غير صحيح ، مثلاً لو انخفض السوق في أحد السنوات ١٠٪ وكان أداء المحفظة الاستثمارية انخفاض ٥٪ أغلب المستثمرين المبتدئين سيعتقد أن مدير المحفظة سيئ وغير ناجح كونه حقق خسارة ٥٪ لكن الحقيقة ان ادائه يعتبر ممتاز كون المحفظة انخفضت اقل من السوق ، بداية لنحدد المعيار الذي يستخدمه مدراء الصناديق . عادة يتم استخدام معيار هل قام مدير الإستثمار بالتغلب على المؤشر الاسترشادي ام لا ؟ هل قام بالتغلب عليه في أغلب السنوات  أم لا؟ لذلك أول سؤال تسأله نفسك قبل تقرير إما الاستمرار بالاستثمار بنفسك او الاستثمار عبر صندوق استثماري هو : “هل أداءك كان افضل من المؤشر الاسترشادي او اسوء، اذا كان أسوء قد يكون من الأفضل لك الاتجاه للصناديق الاستثمارية التي تناسب أهدافك بعد عمل الدراسة الكاملة للصندوق وفريق إدارة الأصول الذي يدير الصندوق.طبعاً ابحث عن الصناديق التي غالباً تتغلب على المؤشر الاسترشادي وبالتالي عند استثمارك في هذه الصناديق سيكون أداء استثمارك أفضل من المؤشر الاسترشادي وعبر مرور الوقت ستجد ان استثماراتك تنمو و تحقق أداء أفضل من السوق . من الجدير بالذكر أن مدراء الصناديق ملزمين قانونيا بالإفصاح عن أدائهم التاريخي وقوائمهم المالية وايضا يتم مراقبتهم من هيئة سوق المال والتي تقوم بعمل جبار حقيقة ومستمرين في التطور. خلاصة القول اذا ماعندك وقت او ما تتقن إدارة الإستثمار في الأسهم الأفضل الإستثمار عبر الصناديق. بالمناسبة قبل سنة ونصف جمعت حوالي ٢٦٠ سؤال من المتابعين وقمت بالاجابة على ١٠٠ سؤال ونشرتها ككتاب الكتروني عبر مدونتي ، يمكنكم الاطلاع عليه لمعلومات أكثر عن الصناديق الاستثمارية. ايضاً لا تنسى المرور على مدونتي والتغريدة المثبتة.