ماهو كاش الطوارئ؟

بداية احب أن انوه ان الفترة القادمة ستكون اصعب للأسف على الفرد والأسرة ، من ناحية ارتفاع الأسعار وإلغاء الدعم الحكومي عن بعض السلع بالإضافة إلى الكثير من الإجراءات التي ستزيد التحديات والصعوبات المالية ،انا اتفهم ذلك جيدا وكلنا سنواجه الكثير من التحديات المالية، البعض اختار أن يقف مكتوف اليدين ، والبعض الآخر اختار أن يتجهز للظروف عملاً بقول الحبيب المصطفى ” اعقلها وتوكل” ، ومن العمل بالاسباب زيادة الوعي بمهارات الإدارة المالية الشخصية ، ومن ذلك تجهيز سيولة للطوارئ. وهي ببساطة عن مبلغ مخصص لحالات الطوارئ بحيث كلما مررت بظرف طارئ تسحب من هذا المبلغ وتقوم بالالتزام بينك وبين نفسك لتسديد المبلغ لصندوق الطوارئ الخاص بك بدون التأثير على خطة الادخار ، أي انك تستمر بعزل مبلغ الادخار كما هو مع ترشيد الاستهلاك اكثر لتتمكن من تسديد المبلغ الذي اقترضته من نفسك . طبعا هذا المبلغ بامكانك تقسيمه مابين سيولة نقدية في المنزل و مبلغ في حساب منفصل سريع الوصول ، من المهم ايضا ان تقوم بعملية سحب وايداع مرة واحدة كل ثلاث شهور حتى لا يتجمد الحساب . أثناء عملية بناء كاش الطوارئ من الضروري عمل قائمة بالبنود التي تشملها حالات الطوارئ ، على سبيل المثال ( صيانة سيارة ، مستشفى ، صيانة منزل ) بحيث تلتزم بهذه القائمة، وعندما تبدأ بسداد المبلغ المسحوب يجب ان لا تتوقف عن خطتك الادخارية بحيث تقوم بترشيد استهلاكك أكثر في فترة السداد لحساب كاش الطوارئ ، طبعا عند تعلمك مهارات متقدمة في الإدارة المالية الشخصية سيكون بإمكانك عمل مخصصات لكثير من البنود وبالتالي تقل البنود الخاصة بكاش الطوارئ ، بالنسبة للمبلغ المقترح فيختلف من شخص لآخر ، رب الأسرة يحتاج لمبلغ أكبر من العازب ، من يعيل أشخاص كثر يحتاج لمبلغ اكبر من الشخص الذي يعيل عدد قليل ، لكن مبدئيا المبلغ المقترح لا يقل عن ٣ رواتب ، على سبيل المثال زيد راتبه ٥ آلاف ريال المفترض يكون كاش الطوارئ ١٥ الف ريال ، ٥الاف يضعها في البيت و ١٠ الاف ريال يضعها في حساب جاري منفصل ، كلما نقص المبلغ المفترض يقوم بإعادة بنائه مرة أخرى . السيولة النقدية الخاصة بالطوارئ خطوة مهمة جدا للوصول للاستقلال المالي والصحة المالية ، يحتاجها الكل بغض النظر عن مستوى دخولهم ، وكلما زادت صعوبات الحياة زادت أهمية هذه السيولة.

كيف اتعامل مع المصاريف السنوية الثابتة

البعض يسأل كيف يتعامل مع المصاريف السنوية الثابتة ومثال ذلك : ايجار البيت و تكاليف السفر للاجازة السنوية و الهدايا في الاعياد او مصاريف المدارس .البعض يتجاهل هذه المصاريف لحين تاريخ استحقاقها بالتالي قد يضطر للاقتراض او بيع اسهم لتلبية هذه الالتزام.سأشرح طريقتي بمثال، الطريقة هي ان تقوم بجمع كل هذه المصاريف مثلا: ايجار ٢٤الف و سفر١٠ الف وهدايا ٣الاف  المجموع: ٣٧ الف ريال. قم بقسمة المجموع على ١٢ وهي عدد الشهور في السنة. النتيجة:٣٠٨٣ ريال. هذا المبلغ قم باستقطاعة شهريا فور نزول الراتب وقم بتحويله لصندوق المرابحة بحيث اذا جاء موعد الدفع تجد ان المبلغ جاهز في صندوق المرابحة، قم ببساطة بعمل استرداد للمبلغ الذي تحتاج لدفعه قبل وقت استحقاقه بيومين عمل لانه عادةً صناديق المرابحة تحتاج ليومين عمل لايداع المبلغ في حسابك الاستثماري.بهذه الطريقة ستجد ان كل التزاماتك المالية السنوية جاهزة وقت استحقاقها .ولا تنسوني من دعائكم.

عاصم الرحيلي

@AsemEcono

وش رايك تدخر ٥٠٠ ريال شهريا لابنك وتستثمرها

قمت بنشر الانفوجرافيك الموضح في اعلى التدوينة عبر حسابي في تويتر وجائتني الكثير من الاسئلة والاستفسارات، سأقوم بتوضيح ما اشكل عليكم، في البداية هذه الصورة الهدف منها توضيح قوة العائد التراكمي ، فما هو العائد التراكمي؟على سبيل المثال تخيل انك استثمرت مبلغ 100الف ريال في استثمار العائد السنوي 10% اي بعد مرور سنة ربحك بيكون 10الاف ريال ، السنة الثانية ربحك سيكون 11الف ريال لأن العائد ال10% سيكون من 110الف ريال وليس 100 الف بالتالي قيمة استثماراتك بارباحها بعد مرور سنتين سيكون 121الف ريال ، اتمنى ان الصورة واضحة الان، طبعا كانت الفترة المستخدمة في الصورة التوضيحية هي 22 سنة وذلك لافتراض انك تدخر وتستثمر لابنك منذ ولادته وحتى عمر 22 سنة، ايضا وردتني اسئلة بخصوص كيف يمكن ضمان عائد 8% سنوبا بالطبع لايمكنك ضمان ذلك فكلما زادت العوائد زادت المخاطر لكن بالطريقة الصحيحة لادارة مدخراتك واستثماراتك تستطيع باذن الله تحقيق عائد 8% واكثر كمتوسط وليس بالضرورة كل السنوات 8% اي قد تكون بعض السنوات عوائدها اقل من 8% وسنوات اكثر ، على سبيل المثال لو استثمرت سنتين وكان عائد السنة الاولى 4% والسنة الثانية 12% فان متوسط عائد استثماراتك سيكون 8% طبعا هذه الحسبة بشكل مبسط لتوضيح الفكرة بينما الطريقة الصحيحة هي استخدام معادلات القيمة الزمنية للنقود لحسبة العائد التراكي الصحيح والمتخصصون يعرفون قصدي جيدا،ايضا اود توضيح انه من خلال الانفوجرافيك انا لم اتطرق لنوع الاستثمار ولم اقل انه مضمون او اي شي وبالنسبة لمن يسال كيف يمكن تحقيق ذلك بشكل مضمون فأنا لا املك الاجابة ولا اتصور ان احد يملك الاجابة، حاليا عائد8% لا يُمكن تحقيقه بدون اخذ مخاطر وبالنسبة لطريقة تحقيق العائد فهي تختلف من شخص لاخر حسب المبلغ المستثمر وحسب القناة الاستثمارية وحسب شخصيتك الاستثمارية وحسب قدرتك على تحمل المخاطر وخبراتك ومتغيرات كثيرة لا يسعني شرحها في تدوينة واحدة لكن على سبيل المثال : مستثمر يرغب باستثمار مدخراته بانشاء مشروع وشخص أخر يرغب بالاستثمار في شركات قائمة وذات نمو عبر سوق الاسهم السعودي وآخر عبر صناديق الاستثمار وآخر عبر مشاركة غيره في مشاريع قائمة وخاصة، بالتالي لاتوجد طريقة واحدة ، بالنسبة لاستثمار مبالغ صغيرة كمبلغ 500 ريال شهريا مخصصة للادخار والاستثمار لفترات طويلة من وجهة نظري الصناديق الاستثمارية او الاستثمار في الاسهم بشكل مباشر تعتبر القناة المثالية كون الاستثمار في الاسهم لايتطلب حد ادنى اما الصناديق الاستثمارية ف مبلغ 2500 ريال الحد الادنى للاضافة، طبعا للتأكيد والتذكير لا تتوقع ان تحصل على عائد عالي بدون مخاطر، موضوع طريقة الاستثمار والاستراتيجية المتبعة هذا موضوع آخر فإما ان تقوم بالتعلم بنفسك او تقوم باستشارة مستشارك المالي, سأقوم خلال اليومين القادمين بطرح استراتيجية تم اختبارها لآخر 5 سنوات بالاستثمار في 30 شركة من شركات السوق السعودي حققت خلال كامل الفترة 56.6% وعائد سنوي تقريبا 9.3% اي اكثر من 8% ولا تحتاج لخبرة كبيرة لتطبيقها ولا مبالغ كبيرة ايضا ،سأشرحها بالتفصيل الممل لاحقا وهناك الكثير من الاستراتيجيات غيرها وهي استراتيجيات معروفة وليس اختراع جديد من قبلي ، الفكرة من الموضوع أن تحقيق عائد 8% سنويا لفترة طويلة ليس بالمهمة المستحيلة اذا كان عندك نظام واضح للاستثمار واللتزمت به وعزلت عاطفتك تماما وجعلت من العملية عملية ميكانيكية مجدولة بغض النظر عن وضع السوق وتقلباته نقطة مهمة وأخيرة : الاستثمار في اسهم الشركات السعودية لا يلزمك باخراج الزكاة كون الشركات نفسها تقوم باخراج الزكاة وبامكانكم الرجوع للمشايخ المتخصصون فهم افهم مني في مايخص الجانب الشرعي. اتمنى ان الشرح واضح واني قمت بالاجابة على استفسارتكم